بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ       ◊      اَللّهُمَّ كُن لِوَلِيِّكَ الحُجَّةِ بنِ الحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيناً حَتّى تُسكِنَهُ أَرضَكَ طَوعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً                                                                               ♦♦♦                            قال رسول الله صلى الله عليه وآله لأصحابه :         ( ألا أخبركم بشئ إن أنتم فعلتموه تباعد الشيطان عنكم كما تباعد المشرق من المغرب قالوا بلى قال : الصوم يسود وجهه والصدقة تكسر ظهره والحب في الله والموازرة على العمل الصالح يقطع دابره والاستغفار يقطع وتينه ولكل شئ زكاة وزكاة الأبدان الصيام ).      ◊         فضائل الأشهر الثلاثة، الشيخ الصدوق، ص ٧٥                                                                              ♦♦♦                                                                          دعاء اليوم التاسع:             بسم الله الرحمن الرحيم  ( اَللَّهُمَّ اجْعَلْ لي فیهِ نَصیباً مِنْ رَحْمَتِكَ الْواسِعَةِ وَاهْدِني فیهِ لِبَراهینِكَ السّاطِعَةِ وَخُذْ بِناصِیَتي إِلی مَرْضاتِكَ الْجامِعَةِ بِمَحَبَّتِكَ یا أَمَلَ الْمُشْتاقینَ ).                                      ♦♦♦                                      مدينة السيدة زينب عليهاالسلام . الخميس 9 رمضان الكريم 1442 هـ
الرئيسية - نعوات - الأستاذ الشيخ عبد الهادي إلى رحمة ربه تعالى.

الأستاذ الشيخ عبد الهادي إلى رحمة ربه تعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم

 

( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ) صدق الله العظيم

..إنّا لله وإنّا إليه راجعون ببالغ الحزن والأسف تنعى الحوزة العلميّة الزينبيّة المرحوم الأستاذ الشيخ عبد الهادي الشهرستاني (رحمه الله تعالى) والد مديرها سماحة الشيخ حسن عبد الهادي الشهرستاني والذي انتقل إلى جوار ربه يوم الجمعة /20- ربيع الآخر/28/12/2018م في مدينة كربلاء المقدسة ، نسأل الله العلي القدير أن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته وأن يحشره مع محمّد وآل محمّد

 

وبهذه المناسبة الحزينة نتقدم بالعزاء إلى نجل الفقيد مدير الحوزة العلمية الزينبية سماحة الشيخ حسن عبد الهادي ، وأخيه مدير حوزة العلامة احمد بن فهد الحلّي سماحة الشيخ منتظر عبد الهادي وأخيهم الحاج حسين عبد الهادي وإلى المشايخ من أولاد وأحفاد الفقيد (رحمه الله تعالى) وإلى عامّة ذوي الفقيد ، نسأل الله (العلي القدير) أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يحشره مع محمد وآل محمد.
 

هذا وقد شُيع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير ظهر يوم الجمعة في مدينة كربلاء المقدسة ، رحمه الله تعالى.

للفقيد الرحمة ، ولذويه الصبر والسلوان.. وإلى روحه وأرواح المؤمنين والمؤمنات وإلى أرواح أمواتكم رحم الله من يهدي ثواب السورة المباركة الفاتحة مسبوقة بثواب الصلاة على محمد وآل محمد.

 

 

المرحوم الشيخ عبد الهادي الشهرستاني> انتقل إلى جوار ربه يوم الجمعة /20- ربيع الآخر/28/12/2018م في مدينة كربلاء المقدسة>

 

عن Ali Haider

شاهد أيضاً

حجة الإسلام والمسلمين الأستاذ الرضوي في رحمة الله

(إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء). ببالغ الحزن والأسى نعت الحوزة …