بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ       ◊      اَللّهُمَّ كُن لِوَلِيِّكَ الحُجَّةِ بنِ الحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيناً حَتّى تُسكِنَهُ أَرضَكَ طَوعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً                                                                               ♦♦♦                            قال رسول الله صلى الله عليه وآله لأصحابه :         ( ألا أخبركم بشئ إن أنتم فعلتموه تباعد الشيطان عنكم كما تباعد المشرق من المغرب قالوا بلى قال : الصوم يسود وجهه والصدقة تكسر ظهره والحب في الله والموازرة على العمل الصالح يقطع دابره والاستغفار يقطع وتينه ولكل شئ زكاة وزكاة الأبدان الصيام ).      ◊         فضائل الأشهر الثلاثة، الشيخ الصدوق، ص ٧٥                                                                              ♦♦♦                                                                          دعاء اليوم التاسع:             بسم الله الرحمن الرحيم  ( اَللَّهُمَّ اجْعَلْ لي فیهِ نَصیباً مِنْ رَحْمَتِكَ الْواسِعَةِ وَاهْدِني فیهِ لِبَراهینِكَ السّاطِعَةِ وَخُذْ بِناصِیَتي إِلی مَرْضاتِكَ الْجامِعَةِ بِمَحَبَّتِكَ یا أَمَلَ الْمُشْتاقینَ ).                                      ♦♦♦                                      مدينة السيدة زينب عليهاالسلام . الخميس 9 رمضان الكريم 1442 هـ
الرئيسية - مقالات - (مدينة العلم للقنوات الحوزويّة)

(مدينة العلم للقنوات الحوزويّة)

كلّما زادت التقانة الحديثة تطوّراً وحداثة ، زاد ذلك في قدرة مذهب الحق على الانتشار والوصول إلى كل إنسان ، وإقامة الحجّة أين ما كان على وجه هذه المعمورة ، فقد كان العلم لا يُطلب إلا في السّفر وأصبح اليوم يُطلب حضراً كما هو حاله في السفر ، فوفّرت الوسائل الحديثة، من انترنت وتطبيقات متنوّعة ووسائل تواصل ، وفّرت الظروف الموضوعيّة المناسبة للوصول والانتشار ، وكان من آخر هذه التطبيقات تطبيق (تلغرام) الّذي وفّر وساهم في نشر العلم بطريقة سهلة سلسة يستفيد منها جميع الناس في أيّ زمان وأيّ مكان بكل سهولة ويُسر ، من خلال نظام (القناة) في التطبيق، فأنشِئت قنوات حوزويّة ودينيّة في هذا المجال خدمةً لمذهب الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) ، وممّا كان رائداً في هذا المجال ، وجمع في إنائه كل رائدٍ وجديد كان قناة (مدينة العلم للقنوات الحوزويّة) ، والتي أنشأها بعض طلاب العلوم الدينيّة في حوزة النجف الأشرف ، وهو سماحة الشيخ حيدر عبدالحسين الركابي _أعطاه الله الأجر والثواب_ وهو من طلبة العلوم الدينيّة في حوزة النجف الأشرف في مراحل السطوح العالية ، وعندما سألنا سماحة الشيخ حيدر الركابي عن أهداف هذه القناة الكريمة، اجابنا قائلاً:

أهداف إنشاء هذه القناة
أولاً- تقديم خدمة لطلبة العلوم الدينيّة وخاصة الحوزويّة منها ، وتسهيل وصول الطّلاب الأعزاء إلى استكمال تحصيل علومهم من خلال تسهيل عمليّة البحث والوصول إلى المطلوب من دون ضياع أو عناء وتعب.

ثانياً – وضع الأخوة المؤمنين وطلاب العلوم الدينيّة بصورة كل ما هو جديد في المجال الديني.

ثالثاً– خدمة للأساتذة الأفاضل من خلال نشر دروسهم ، فعطائهم يجب أن يُزهر ويُثمر من خلال وصوله لأكبر عدد ممكن ، فهذه الجهود الجبارة التي يبذلونها يجب نشرها على أوسع نطاق في الاوساط المهتمّة ، وحفظها من الاندراس أو طرحها ليستفيد منها اكثر من مشتركيها المحليّين.

رابعاً- تتكفل مدينة العلم بجمع الدروس الحوزوية من المقدمات… إلى السطوح… إلى السطح العالي… إلى البحث الخارج… ومختلف الدروس ، من الفقة والاصول والفلسفة والقرآن والأخلاق…
فتضع ذلك كله في حُزمة واحدة بين يدي المؤمنين.

وقد احصت هذه القناة أكثر من (250) قناة دينيّة وعلميّة متنوّعة واستفاد ويستفيد منها أكثر من أربعة آلاف مشترك ، وأيضاً يستفيد منها آلاف الآلاف من الزّوّار الكرام لهذه القناة الكريمة.

نسأل الله القبول بحق محمد وآل محمد فهمّنا الأول هو خدمتهم عليهم السلام وخدمة المؤمنين.

 

للدخول في قناة (مدينة العلم للقنوات الحوزويّة) من الرابط التالي:

https://telegram.me/dfrbkyedhlhcvjmvf

 

 

الشيخ حيدر عبدالحسين الركابي

عن Ali Haider

شاهد أيضاً

السيد حسين الرجا إلى رحمة ربه

بسم الله الرحمن الرحيم (الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون) …