بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ       ◊      اَللّهُمَّ كُن لِوَلِيِّكَ الحُجَّةِ بنِ الحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيناً حَتّى تُسكِنَهُ أَرضَكَ طَوعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً                                                                               ♦♦♦                            قال رسول الله صلى الله عليه وآله لأصحابه :         ( ألا أخبركم بشئ إن أنتم فعلتموه تباعد الشيطان عنكم كما تباعد المشرق من المغرب قالوا بلى قال : الصوم يسود وجهه والصدقة تكسر ظهره والحب في الله والموازرة على العمل الصالح يقطع دابره والاستغفار يقطع وتينه ولكل شئ زكاة وزكاة الأبدان الصيام ).      ◊         فضائل الأشهر الثلاثة، الشيخ الصدوق، ص ٧٥                                                                              ♦♦♦                                                                          دعاء اليوم التاسع:             بسم الله الرحمن الرحيم  ( اَللَّهُمَّ اجْعَلْ لي فیهِ نَصیباً مِنْ رَحْمَتِكَ الْواسِعَةِ وَاهْدِني فیهِ لِبَراهینِكَ السّاطِعَةِ وَخُذْ بِناصِیَتي إِلی مَرْضاتِكَ الْجامِعَةِ بِمَحَبَّتِكَ یا أَمَلَ الْمُشْتاقینَ ).                                      ♦♦♦                                      مدينة السيدة زينب عليهاالسلام . الخميس 9 رمضان الكريم 1442 هـ
الرئيسية - نعوات - وفاة المرحوم سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عباس النوري

وفاة المرحوم سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عباس النوري

اقامت الحوزة العلمية الزينبية مجلس فاتحة على روح المرحوم حجة الإسلام الشيخ عباس النوري (رحمه الله) ، ولمدة ثلاثة ليالي في مكتب آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي (دام ظله) ، والذي انتقل إلى جوار رحمة ربه وعفوه مساء يوم الأربعاء 11 جمادى الآخرة /1429هـ ، الموافق 28 /2/2018م.
وتم تشييع جثمانه الطاهر يوم الخميس 12 جمادى الآخرة من الحوزة العلميّة الزينبيّة ، متجهاً لزيارة الوداع للحرم الطاهر حرم السيدة زينب (عليها السلام) ، وأقيمت صلاة الجنازة على جثمانه الطاهر في صحن حرم السيدة زينب (عليها السلام) بإمامة مدير الحوزة العلميّة الزينبيّة الشيخ حسن عبد الهادي ، ثم وري جثمانه الطاهر الثرى في مقبرة السيدة زينب (عليها السلام).
وقد شارك في التشييع والفاتحة عدد غفير من العلماء والمؤمنين.

والشيخ عباس النوري هو أحد أساتذة وإداري وأعضاء الحوزة العلمية الزينبية المباركة في منطقة السيدة زينب (سلام الله عليها) بدمشق وقارئ للقرآن الكريم، والذي قضى جلّ عمره في الحوزة العلمية الزينبية في صحبة كتاب اله الكريم ، وكان في عون الفقيه الشهيد آية الله السيد حسن الحسيني الشيرازي قدّس سرّه، منذ تأسيس الحوزة العلميّة في سورية، وكان سماحة الشيخ مثالاً للأخلاق العالية، والإخلاص في العمل الديني.

نسأل الله أن يتغمّده بواسع رحمته فهو الرحمن الرحيم، وأن يحشره مع محمد وآله الطاهرين (صلوات الله عليهم) بشفاعة ولايتهم (عليهم أزكى الصلاة والسلام)، ونسأل الله (جل جلاله)أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

 

 

عن Ali Haider

شاهد أيضاً

الأستاذ الشيخ عبد الهادي إلى رحمة ربه تعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم   ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً …