أحزان وفياتمناسبات

الذكرى السنوية للمجدد الشيرازي

الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ

بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل المجدد الثاني السيد محمد الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته أقام مكتب السيد صادق الحسيني الشیرازي دام ظله في مدينة السيدة زينب عليها السلام مجلساً تأبيناً لروحه الطاهرة تخليدا للعلم والعلماء، وقد ارتقى المنبر فضيلة الخطيب الشيخ كمال معاش، تحدث سماحته عن سيرة المرجع الراحل العلمية والايمانية والجهادية وما بذل من عمره الشريف في خدمة الإسلام الحق، ومن ألطافه تشجيع المؤمنين لنشر علوم أهل البيت عليهم السلام من خلال بناء حوزات ومؤسسات وحسينيات ومراكز دينية وتربوية وثقافية عمّت الكثير الكثير من الدول والانحاء، ومنها ما كان في سوريا وأجلّها الحوزة العلمية الزينبية التي كانت ببركات توجيهاته ورعايته الكريمة لنجلة آية الله الشهيد السيد حسن الشيرازي اعلى الله درجاته.. وكذا مساجد وحسينيات ومؤسسات في كثير من أقطار هذا البلد العزيز.
جعلنا الله وأيّامكم من المتقين الذين ينفقون ممّا يعلمون في خدمة محمد وآله الطاهرين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى