أفراح وموالدمناسبات

🌹الحسينية النسائية تحيي عيد الغدير🌹

وَمضَة من خطبة النبي صلّى الله عليه وآله في يوم الغدير :
(.. فمَن كنتُ مولاهُ فعليٌّ مولاهُ ، اَللّهم والِ مَن والاهُ وعادِ مَن عاداهُ ..)

مع حلول ذكرى عيد الله الأكبر عيد الغدير الأغر . .
أقامت حسينية الحوزة الزينبية النسائية حفلاً مباركاً بجوار عقيلة الهاشميين السيدة زينب عليها السلام . . بمشاركات مباركة من آنسات وطالبات دورة السيدة رقية عليها السلام وإحدى الملايات.

  إبتدأ الحفل بتلاوة كريمة من آيات الذكر الحكيم تلتها على أسماع الحاضرات إحدى آنسات الدورة، ثمّ قرأت إحدى الأخوات ومضات من خطبة النبي صلى الله عليه وآله في يوم الغدير الأغر على أسماع المؤمنات الحاضرات . .
ومن ثم غرَّدت فرقة الإنشاد المتكوِّنة من طالبات الدورة أُنشودة عنوانها ليث المعركة على مسامع الحضور . .
وتبعتها الملاية بأهازيج شعرية مبهجة . .
بعدها واصلت إحدى الآنسات  بقراءة نصّ عقد المؤاخاة  بين الجمهور بهذه المناسبة العظيمة بتفاعل الحاضرات يردنّ النص مع القارئة . .
كما تخلل فقرات هذا الحفل تقديم هدايا العيد الغديري لجميع طالبات الصفوف الستة في الدورة الصيفية . .
وثمّ كانت فقرة المسابقة الغديرية من نصيب المشاركات من جمهرة النسوة في الإجابات على الأسئلة المعروضة يحصدنّ فيها الجوائز..
كما أقيم معرض تجسيدي لواقعة الغدير  . . وإلى جانبه لوحة جدارية عرضت عليها نقوش ورسوم بأنامل الطالبات تمثل مقاطع من واقعة الغدير  . .
وقد شاركت في عرافة هذه الإحتفالية آنسة وطالبتان تقاسمنّ بينهن الفقرات الإثنتي عشرة ، وفي الختام كان الدعاء بتعجيل الفرج وقضاء الحوائج ببركة هذه الإحتفالية الميمونة . .
ونحن إذ نعيد تكرار الدعاء بتعجيل الفرج وقضاء الحوائج ، ندعوا لهن بالسلامة  والتوفيق لتربية النشئ الجديد وتثقيف الجيل الحاضر . . بمحمد وآله الطاهرين . .
🌹🌹

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى