بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ            ♦ ♦          الأربعاء 3 جمادي الأوّل 1443 هـ . مدينة السيدة زينب عليها السلام              ♦ ♦                     إعلان:           التسجيل في الحوزة العلميّة الزينبيّة الافتراضية                 تعلن الإدارة للإخوة والأخوات عن فتح باب الانتساب إلى الحوزة العلمية الزينبية الافتراضية للدراسة الحوزوية عن بعد في مراحلها (المقدمات - السطوح المتوسطة - السطوح العالية) من كافية أنحاء العالم للعام الدراسي ١٤٤٣ الموافق 2021- 2022 م.                       ♦ ♦                                      رواية:          "🕯️قال أمير المؤمنين علیه السلام: «الهَمّ نِصفُ الهَرَمِ»." 📓 نهج البلاغة؛ الحكم.                                        ♦ ♦                                     اَللّهُمَّ كُن لِوَلِيِّكَ الحُجَّةِ بنِ الحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيناً حَتّى تُسكِنَهُ أَرضَكَ طَوعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلا                  ♦ ♦                         مدينة السيدة زينب عليها السلام . الأربعاء 3 جمادي الأوّل 1443 هـ
الرئيسية - مناسبات - أحزان وفيات - ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام

ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام

قال الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله:
*(إِنَّ لِقَتْلِ الْحُسَيْنِ حَرَارَةً فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لَا تَبْرُدُ أَبَداً)*
مستدرك الوسائل – الميرزا النوري – ج ١٠ – الصفحة ٣١٨

بمناسبة ذكرى استشهاد سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام أقيمت مجالس العزاء في حسينية الحوزة العلمية الزينبية النسائية بمدينة السيدة زينب عليها السلام وذلك من الأول محرم إلى الثالث عشر منه.
يبدأ المجلس بقراءة زيارة عاشوراء المقدسة ثمّ مسائل فقهية تخص الشعائر الحسينية وبعدها تقرأ الملاية مجلس العزاء ثم محاضرة تعزية ومواسة لسيدة نساء العالمين الزهراء عليها السلام .
ثم تقرأ الملايات اللطميات الحسينية مواساة لأم المصائب زينب الكبرى عليها السلام .
كما تخلل المجالس تمثيل لوقائع عاشوراء العظيمة لتبيين مصائب وغربة سيد الشهداء عليه السلام وأهل بيته عليهم السلام .
وفي نهاية المجلس يتم توزيع البركة على المشاركات المؤمنات حيث كانت تشارك في المجالس كل يوم أكثر من ١٤٠٠ مواسية لأهل البيت عليهم السلام .